-->

ريادة الاعمال.. نمو الشركات وتحقيق هكر النموّ Growth Hacking

ريادة الاعمال.. نمو الشركات وتحقيق هكر النموّ Growth Hacking

    ريادة الاعمال.. نمو الشركات وتحقيق هكر النموّ Growth Hacking  

    أهم متطلبات "هكر النّمو"

    ثمّة متطلبات أساسية ينبغي الحرص على تواجدها كي تنجح عملية النّمو وتتحقق عملية الـ Growth Hacking:


    1. إطار نموذج العمل.

    وجود ""إطار نموذج عمل" مُعتمَد بنسبة 80 في المئة يُعد أمرا حيوياً لـعملية النمو. 

    2. نموذج "القيمة المُقدّمة"

    نموذج القيمة المقدمة هو شيء مرتبط بـ “إطار نموذج العمل"،
    فاحرص على أن يمثّل عملك أو منتجك الحلَّ الأمثل للمشكلة القائمة ويُسمّى ذلك بـ "ملاءمة الحلّ بالنسبة للمشكلة".

    3. توفّر فهم واضح للشرائح المستهدفة.

    ضروري توفّر فهم واضح للشرائح المستهدفة من الجمهور والشخصيات التي تريدها بعملائك ومَن تستهدفه تحديداً بالسوق لتحلّ مشكلته.

    بعد الايفاء بهذه المتطلبات الأساسية يكون بالإمكان التعمّق في عملية النموّ.


    ينبغي هنا أن نطرح أهمّ سؤال متعلق بتحقيق هكر النمو وهو : "ما هي عناصر عملية هكر النّمو؟"

    عناصر عملية النمو Growth Hacking 

    قمع القرصان

    طوّر "قمع القرصان" (ديف مكلور) بأكثر من 500 شركة وهو نموذج رائع لمؤشرات الأداء الرئيسية

    يمكن استخدامه بأيّ شركة مهما كانت طبيعة عملها.

    يفيد "قمع القرصان" بأنّ كل شريحة من العملاء يُطبّق عليها 6 خطوات مختلفة خلال رحلة العميل:

    أجزاء قمع القرصان في عملية هكر النموّ Growth Hacking

    أجزاء قمع القرصان في عملية هكر النموّ Growth Hacking




    أجزاء قمع القرصان في عملية هكر النموّ Growth Hacking

    1.     "الوعي"

    عليك هنا أن تسأل نفسك وتقول "كيف أجذب الناس لزيارة موقعي؟"

    2. "الاكتساب"

    مِن بين مَن يزورون صفحتك أو صفحة الهبوط أو صفحة التطبيق، اطرح السؤال التالي:

    “كم عدد أول من يقومون بهذا الاجراء الأول المطلوب من المستخدمين؟"

    3. "التنشيط"

    اطرح على نفسك ما يلي: 

    - "ما هي اللحظة المبهجة؟"

    - "كيف نعرف انّ المستخدم قد حظي بتجربة مستخدم رائعة لأول مرة؟"

    - "كيف أثّر ذلك على المنتج؟"


    4. الإبقاء.

    عليك طرح ما يلي من أسئلة على نفسك كي تُحقق عنصر الإبقاء في عملية هكر النّمو:

    - "كيف أتأكّد من حرص المستخدمين على العودة إلى الموقع؟"

    - "ما هو الابقاء" بالنسبة لي؟"

    - "أهو إبقاء يوميّ، أم اسبوعي، أم شهري؟"

               في بعض الحالات، عندما تبيع الرهون العقارية ربما يتحقق عنصر "الابقاء" مرّة كل 10 سنوات، يُقصَد بذلك عودةَ العميل بعد 10 سنوات.


    5. "الإحالة". 

    اطرح السؤال التالي:

    - "هل ثمّة انتشار طبيعيّ للموقع؟"

    مثلا، لو كان لديك تطبيق مراسلة فهل تطبيق المراسلة هذا لديه انتشار طبيعيّ؟ فأنت لن تستطيع استخدام التطبيق ما لم تدعو الآخرين إليه. أمّا بالنسبة للمنتجات أو الخدمات الأخرى، فلا يوجد حافز مُتضمَّن داخل المنتج لدعوة أشخاص آخرين. عليك هنا تحقيق "انتشار الموقع بصورة صناعية".


    6. "العائد"

    عليك طرح ما يلي من أسئلة على نفسك كي تُحقق عنصر "العائد" في عملية النّمو:

    - "كيف نشجّع الناس على الشراء من الموقع؟"

    - "ما هو نموذج العمل خاصتنا؟"

    تمّ إنشاء "قمع القرصان" هكذا عبر وضع عمودين أساسيين:

    العمود الأول يشمل طرح السؤال التالي على نفسك:

    - "ما فائدة كل جزء من القمع لعملي؟"

    العمود الثاني يُسمى "المُساق من البيانات": بكل جزء من القمع حدّد المقياس المُحدد الذي تتبعه بكل جزء من أجزاء القمع.


    ما بعد قمع القرصان

    "المقياس الأهمّ". نقصد هنا الفكرة التي ذُكرت في كتاب "لين أناليتكس" لمؤلفيْه (أليستير كرول)، و(بنجامين يوسكوفيتز)، هو كتاب قيّم جدّاً في مجال التّجارة والأعمال.

    الفكرة الرئيسيّة لـ "المقياس الأهمّ"

    تنص على أنّه في أي مرحلة من مراحل تطوير أي شركة، أو مشروع، أو منتج فثمّة أهمية لمقياس واحد دون بقيّة المقاييس

    وهو المقياس الذي يجب أن ينصب تركيزك عليه. بعد ذلك يكون بالإمكان الانتقال إلى عملية النموّ ذي الخطوات الخمس والتي كالتالي:


    خطوات عملية النموّ الخمسة في التسويق " Growth Marketing"

    جمع الأفكار.

    تكمن أهمية هذه الخطوة في أنها تُمثل خطوة تجميع أفكارك وأفكار الشركة المتعلقة بتحسين "المقياس الأهمّ"، هنا نستخدم تقنية "العصف الذهنيّ" حيث تُطرح أفكار الجميع بشكل فرديّ، ثم خلال اجتماع أو التقاء إلكترونيّ نجمع هذه الأفكار.


    ترتيب الافكار حسب الأولوية.

    يتمّ ذلك بأن نستخدم أُطُر إعطاء الأولويّة التي تجعلك بطريقة شبه علمية تضع درجات لكل فكرة ثمّ نبدأ التجريب على الفكرة التي حازت على أعلى درجة.


    تحديد تجربة وتصميمها.

    هنا نأخذ أفضل الأفكار المُحققة لأفضل الدرجات، ونُصمم تجربة تُنفَّذ لنتحقق من كون الفكرة جيّدة أم لا. ولكي نُصمم تجربة، نستخدم "ورقة اجراء التجربة".


    - ورقة التجربة هذه مُكوّنة من أربعة أجزاء:

    (رأيك): كيف تتأكد من ثبوته؟

    (ماذا ستقيس؟)

    (ما هي الشروط اللازم توافرها لتحديد صحّة افتراضك من عدمها؟)


    العمل الدؤوب.

    هنا سترى الفرق بين الشركات أو الفرق التنافسية وتلك التي ليست تنافسية والمُختلقة للأعذار.


    دراسة نتائج التّجربة.

    هنا ننظر إلى بيانات التّجربة التقديرية الملموسة، لكن المهم هو النظر إلى البيانات النوعية التي تُفسّر أسباب فوز أو فشل التجربة. هكذا ستزداد معرفتنا عن العملاء ومنتجنا، ونعرف كيف نزيد من قوّة تجاربنا القادمة.


    ثمّ نُكرر بالأمر بـ "تجميع الأفكار" بحلقات النموّ مرارا وتكرارا حتى تحقق فوزا كبيراً، ولتعلم أنّ حقيقة "هكر النموّ" أو "النمو السريع

    تتمثل في كثرة إجراء التجارب حتى نجد شيئا جميلاً مناسباً لنا نسميه " الميدالية الذهبية" أو "الرصاصة الفضية" أو نسميه "هكر النموّ"، حينها تكون قد وجدت القواعد المناسبة لنموّ شركتك.


    المصدر:

    Public relations in growth hacking strategies in digital communication: the case studies of Wallapop, Westwing and Fotocasa


    mr doc
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افكار وحيل .

    إرسال تعليق