-->

الدروب شيبنج... شرح أداة "أوبرلو" والتعامل مع الموردين وبيع المنتجات

الدروب شيبنج... شرح أداة "أوبرلو" والتعامل مع الموردين وبيع المنتجات

    الدروب شيبنج... شرح أداة "أوبرلو" والتعامل مع الموردين وبيع المنتجات

    الدروب شيبنج... شرح أداة "أوبرلو" والتعامل مع الموردين وبيع المنتجات


    نقدّم في افكار وحيل شرح أداة "أوبرلو" والتعامل مع الموردين وبيع المنتجات. 
    تمثّل أداة "أوبرلو" "OBERLO" طريقة سهلة وسريعة لتجد مورّداً ومنتجاً يُباع، حيث تُتيح لك أداة "أوبرلو" وبسهولة إضافة المنتجات مباشرة إلى متجرك من المورّدين بنقرة زر واحدة.
    حيث تجد صور وأوصاف المنتج جاهزة ويتمّ تجهيز الطلبيات في ثوان معدودة بينما يتعامل المورّد مع بقيّة الأمور المتلقة بالشحن وطريقة التخزين.

    أسواق أداة "أوبرلو"

    تُتيح لك أداة "أوبرلو" الدخول إلى منتجات من سوقين مختلفتين وهما
    ·        "علي إكسبريس "AliExpress"
    ·        "أوبرلو سبلاي" oberlo Supply"
    ويُعتبر سوق "oberlo Supply" سوقا نامية للمنتجات وبخلاف أسواق "البيع عبر سلسلة التجزئة" الدروبشيبنج" الأخرى          فـ" oberlo Supply" يتيح لنا إضافة منتجات كثيرة جداً إلى المتجر في دقائق معدودة ويُسهّل عملية التعامل مع الطلبيات.
    ما عليك إلا دفع تكلفة الطلبات يومياً وإرسال الطلبات ويتولى الموردون بقية الأمور المتعلقة بتخزين المنتجات وشحنها.
    بينما تُعتبر منصة “ AliExpress" علي إكسبريس" منصّة متخصصة في التجارة الإلكترونية ومعظم الموردين العاملين عليها هم موردون صينيون. 
    ويُعد موقع " علي إكسبريس " مُخصصا ليكون بوابة تسوق للجمهور وانخفاض أسعار معظم المنتجات على موقع " علي إكسبريس" يجعل التجار، والباعة الوسطاء يتّجهون إلى " علي إكسبريس" وذلك إما لشراء المنتجات بكميات كبيرة
    أو استخدام موقع " علي إكسبريس" في الدروب شيبنج".
    ويفهم العديد من "الموردين" على منصّة " علي إكسبريس" أنهم يُستخدَمون كمورّدين لدى العاملين بمجال "الدروب شيبنج" أو "البيع عبر سلسلة التجزئة". لذا هم يريدون العمل مع أصحاب المتاجر.
    وهنا يأتي دور أداة "أوبرلو". حيث تسمح لنا أداة "أوبرلو" بإضافة منتجات من على منصّة " علي إكسبريس" وما علينا إلا إكمال المنتجات والصور والأوصاف، وبعدها يمكننا إضافة هامش الربح ونتعامل مع كل طلب داخل "أوبرلو"

    مزايا وعيوب استخدام أداة " أوبرلو" 

    ميزات أداة "أوبرلو"


    ·        قلّة معوقات الدخول. يسهل أن تبدأ مُستخدما أداة " أوبرلو" وترفع عن نفسك عناء البحث بنفسك عن موردين. ستجد كل شيء جاهز لك لتختار من بينه.
    ·        تتم عمليات الطلبات بشكل شبه آلي. أنت تضع الطلبات لدى الموردين باستخدام بضعة أزرار وما عليك إلا دفع تكلفة المنتجات، بينما تتولى أداة "أوبرلو" الباقي.
    ·         يشحن المورّد الطلبات لعملائك بشكل مباشر.
    ·         يمكنك أن تبدأ وتُجري اختباراً بشكل سريع وفي دقائق معدودة. تضيف منتجات إلى متجرك سواء كانت هواتف أو اكسسوارات أو ملابس. ما عليك إلا أن تُضيف صور المنتجات والاوصاف. يمكنك إضافة مئات المنتجات المختلفة من عدّة موردين مختلفين وتبدأ في البيع في نفس اليوم. وبهذا يمكنك اختبار عدّة منتجات بشكل أسرع، وترى المناسب لك قبل أن تستثمر الكثير من الوقت أو المال. وهذه هي قوة أداة "أوبرلو" الحقيقية.


    عيوب أداة "أوبرلو"

    ·        طول وقت الشحن، والسبب؟  لأنّ عديد من الموردين بــ " oberlo Supplyيتواجدون حول العالم، بينما العديد من الموردين بــ " علي إكسبريس" يتواجدون في الصين، لذا سينتظر العملاء فترة أطول لتصل طلباتهم إليهم. لكن لحسن الحظ يوجد خيار شحن بأسعار معقولة وذلك لضمان وصول الطلبات للعملاء في فترة زمنية معقولة يُسمى الشحن عبر " ePacket".
    ·        عدم التحكم الكامل في تخصيص المنتج. إذا كنت تبحث عن شركة تُنتج منتجات العلامة البيضاء" الوايت ليبل" أو مورّد يمكنك من خلاله تخصيص المنتج وبالتالي يُتاح لك تغيير العلامة التّجارية وبيعها بعلامة تُجارية تخصّك أنت. قد لا تجد منتجات "الوايت لبيل" منتجات العلامة البيضاء" على "علي اكسبريس" أو على " oberlo Supply". لكن ربما قد تجد من يورد لك " منتجات العلامة البيضاء" لك ليس قبل أن تحقق مبيعات كثيرة ومستمرة وتُصبح بائعاً مهماً وإلا سيتحملون تكلفة كبيرة حين يلبون احتياجات أصحاب المتاجر الصغيرة. فهم يتعاملون مع مئات الموردين يومياً.

    ·        قلّة الخيارات المُتاحة بـ "oberlo Supply ".  إذا كنت تبحث عن شيء مُخصص قد تجده في "oberlo Supply" أو في " علي اكسبريس" وربما قد لا تجده فيهما. لذا يُنصح بعدم بيع المنتجات بناءً على العاطفة. بل اتّبع هذه النصيحة " جلب العملاء من خلال متجر ناجح أفضل من متجر غير ناجح لا يجلب أي عملاء"

    رغم قلّة الالتزام والمخاطر في "البيع عبر سلسلة التجزئة" "الدروب شيبنج" إلا أنّه كان لا يزال يتعيّن عليك في السابق التفاوض مع مورد وقضاء وقت في إنشاء المتجر، لكن مع أداة "أوبرلو" إذا فشل شيء، يمكنك سريعاً اختبار منتج آخر حتى لو كان في سوق مختلفة تماما.


    mr doc
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افكار وحيل .

    إرسال تعليق