-->

حيل يمكنك تطبيقها في حياتك كي توفّر مالًا أكثر شهريًا افكار وحيل

 حيل يمكنك تطبيقها في حياتك كي توفّر مالًا أكثر شهريًا افكار وحيل
    يُعدّ إنفاق المال أحد العوامل الرئيسيّة التي تتأثر بطريقة تفكيرنا
    ومعرفتك للحيل النفسية التي تقع خلف إنفاق المال تجعلك متقدّما في لعبة ادخار وتوفير المال.



    7 حيل يمكنك تطبيقها في حياتك كي توفّر مالًا أكثر شهريًا.


    النّصيحة الأولى: المال


    هذه نصيحة هامّة، عندما تذهب لأحد الأماكن كي تتناول الطعام أو تشتري بعض الطّعام،
    عندما تشتري أيّ شيء بشكل عام، حاول استخدام العملة النقدية بدلاً من استخدام بطاقتك الائتمانية أو تحرير شيك.
    عندما تستخدم العملة النقدية، يكون لديك ارتباط عاطفي بالورقة المالية المادية.
    ويصعب عليك أن تعطي الصرّاف أوراقًا نقدية عن إعطائه إياها باستخدام البطاقة الائتمانية.
     وذلك لأنّك تشعر أنّك تعطيه مالا أقل، وذلك كلما استخدمت البطاقة الائتمانية.
    حاول أن تحتفظ بالنقود دائمًا، وقلّل من استخدام البطاقة الائتمانية.

    النصيحة الثانية: الاستقطاعات التلقائية.


    هذه نصيحة مدهشة لأنك تستطيع فعلها دون أن تعرف حتى أنّ المال يُأخَذ منه بالفعل.
    أينما تعمل، تتيح معظم الأماكن خيار استقطاع نسبة مئوية أو مبلغ معين من راتبك وتضيفه تلقائيًا إلى حساب منفصل.
    افعل ذلك وأرسل المال مباشرة إلى حساب توفير لا يمكنك سحب المال منه،
    بعد سنوات عديدة، وأجل الثراء يتطلّب بعض الوقت!
    إذا كانت هناك فائدة بهذا الحساب، ستجد أنّك جنيت مالا كثيرًا،
    وذلك جراء ذهاب تلك المئات البسيطة إلى حساب التوفير شهريًا.

    النّصيحة الثالثة: البيان الشهريّ

    قم بإعداد كشف للميزانية الشهرية واعرف أين تذهب أموالك ستلاحظ أنّك تنفق أموالا كثيرة على أشياء صغيرة
    مثل الطعام والهدايا الصغيرة أكثر مما ظننت.
    أوصيكم بالتالي،
    أحضر ورقة، وأكتب المصروفات بالأعلى
     وأضف المدفوعات الشهرية مثل فاتورة الهاتف، والإيجار، والاستقطاعات الادخارية التلقائية
    وسداد القروض وغيرها من الأشياء الشخصية الصغيرة ودون كل ذلك مع تاريخ الدفع،
    أترك مساحة بالأسفل للأشياء الإضافية غير المتوقعة مثل الوقود، أو الوجبات السريعة.

    وأسفل ذلك كله، أكتب الدخل الخاص بك،
    في نهاية الشهر، تضيف إجمالي المصروفات والدّخول،
    وتكتشف ما إذا كنت قد ربحت، أو واجهت عجزًا،
    وسيساعدك ذلك الأمر كثيرًا، ستبدأ في إدراك أنّ توفير قيمة الأشياء الصغيرة تضيف لك.
    جرّب ذلك الأمر وسيساعدك.

    النصيحة الرابعة: تجنب الدّعاية.


    هذه نصيحة سلبية لتوفير المال،
    لكن حاول أن تتجنب الدّعاية العامّة هذا سـيقلل من احتمالية الشراء المتكرر.
    شيء مثل العلكة الإضافية التي تشتريها من البقالة،
    أو كوب القهوة الرائع الذي لن يفيدك وتعتقد أنك بحاجة إليه،
    تقليل تعرّضك لهذه الأنواع، سيقلّل ما تعتقد أنك تحتاج إليه.

    النصيحة التالية: اليوم مقابل الغدّ.


    هل ظننت أنك جائع للغاية في حياتك ولو لمرّة؟
    أراهن أنّك إذا شربت كوبًا من الماء البارد وانتظرت 5 دقائق،
    سوف يهدأ شعورك المؤقّت بالجوع،
    خداع دماغنا بأنّنا بحاجة إلى شيء الآن أمر بسيط للغاية.
    ويحتاج الأمر لتدريب كي تزرع بدماغك رغبة تأخير إشباع احتياجاتك.
    يمكنك استخدام مبدأ تأخير الطّعام هذا مع أموالك،
    بدلا من شراء ذلك الجهاز الإلكترونيّ الرائع، انتظر شهرًا ولترَ إذا كنت لا تزال تريدها بشدّة كما كنت سابقًا.
    يُحتمل أن يظهر أمامك شيء جديد، أو شيء أفضل، أو أنّك ستجد مناطق أخرى بحياتك تحقق لك استثمارًا أفضل.
    حاول تأجيل الأشياء التي تريد إنفاق المال عليها وستلاحظ ازدياد المال في حسابك المصرفيّ كل شهر.

    النصيحة قبل الأخيرة: حوّل أسعارك إلى وقت.


    وأقصد بذلك أن تخدع نفسك نفسيًا بتحويل ثمن ما لديك
    لعدد الساعات التي ستضطر إلى العمل بها كي تحقق نفس المبلغ.
    هل ستضطر للذهاب للعمل لخمس ساعات من أجله؟ وهل يستحق الأمر كل هذا العمل؟

    ربما لا، هل كنت لتعمل نصف ساعة لأجل شطيرة اللحم تلك؟
    ربما، لكن ماذا عن العمل لمدة أسبوع كامل لأجل تلفاز جديد أو جهاز ألعاب الفيديو؟
    هذا يقودك لاستثمار القيمة وسيساعد عقلك على فهم قيمة ما تشتريه والتكلفة البديلة لما تتخلى عنه لكي تشتري شيئًا أفضل.

    النصيحة الأخيرة: ركّز بصورة أكبر على كيفية زيادة دخلك


    إذا كنت توفّر المال لأنك ترغب في شراء شيء ما،
    أظن أنّ أفضل نصيحة يمكنني إسداؤها لك هي أن تركّز بصورة أكبر على كيفية زيادة دخلك.
    وذلك لأنّ التركيز على كيفية كسب المزيد من المال سيساعدك، بشكل كبير أكثر من التركيز على خفض مصروفاتك
    عُد لكشف ميزانيتك كما أخبرتك سابقًا.
    رفع مستوى الدخل هذا بمقدار 300 جنيه أو دولار أو أيا كانت عملة بلدك شهريًا،
    سيكون أسهل بكثير من خفض نفقة الهاتف، التأمين، الوقود، وبعض العناصر الترفيهية.
    حتماً لديك بضع ساعات في حياتك يمكنك تمضيتها في عمل إضافيّ
    وإذا كنت لن تمضيها في الشركة التي تعمل فيها،
    اعمل على حياتك الخاصة عن طريق البدء في عملك الخاص أو الاستثمار في أفكارك عن طريق القراءة

    mr doc
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افكار وحيل .

    إرسال تعليق